التسجيلالرئيسيةالأعضاءاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 موسوعة عن الأمومة والطفولة 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماريا مون
نائب مدير عام
نائب مدير عام
avatar

عدد الرسائل : 139
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: موسوعة عن الأمومة والطفولة 2   الجمعة نوفمبر 21, 2008 8:05 pm





التبول اللارادي عند الاطفال
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


سأعرض عليكم مشكله تعاني منها امهات كثر وهي مشكله التبول اللارادي عند الاطفال واسبابها وعلاجها يتعرض الأطفال والكبار أحياناً إلى ظروف تجعلهم يبولون في سراويلهم كرد فعل على هذه الظروف . إن الأطفال يعبرون عن خوفهم في بعض الأحيان من خلال التبول اللاإرادي في الليل أو في النهار . وتزداد حالة التبول في الليل كرد فعل على القلق وعدم الشعور بالأمان . لنغالباً ما يكون التبول اللاإرادي ناتجاً عن مشكلة نفسية يعاني منها الطفل . إذن علينا أن نعرف الأسباب الحقيقية لهذه المشكلة . تعرف على مسببات التبول اللاإرادي 1. أحياناً يخاف الطفل من بعض الأشياء التي يسمعها ( أصوات عالية ، ضجيج ، صوت سيارة إسعاف…) . 2. خوف الطفل من الغرباء . 3. خوف الطفل من الظلام والأماكن المغلقة .
4. أحياناً يتخيل الطفل أشياء غير واقعية ويخاف منها ( خوف الطفل من الغول ، العمّورة ، المبالغة في تخيل حيوان ما ) . 5. خوف الطفل من التغييرات التي تحدث حوله ( في العائلة، المدرسة أو الحي ) .
6. خوف الطفل من أنه سيتعرض إلى اعتداء من أشخاص آخرين . 7. الغيرة بين الأخوة . حيث أن الطفل يخاف من إهمال الوالدين له ، وعدم اهتمامهما به . 8. الانتقال من بيت إلى آخر .
9. ولادة طفل جديد في العائلة .
10. رؤية الطفل أموراً مخيفة في الشارع أو في المدرسة أو في البيت . 11. أسباب جسمية كالتهاب في المسالك البولية أو صغر المثانة أو ضعف العضلات المسؤولة عن الإخراج .
على الأهل مراعاة ما يلي :
· تقبل هذا السلوك كشيء طبيعي… وأن يشرحوا ذلك للطفل لكي يشعر بالأمان .
· توفير الدفء والحنان والدعم للطفل .
· أن يقول الأهل لطفلهم أنهم يحبونه وليسوا غاضبين منه .
إذا استيقظ الطفل مبتلاً وباكياً، فلا بأس أن يقوم الوالد بتغيير ملابسه بهدوء ، وأن يهدئ من روعه . وكذلك لا بأس أن يحضنه ويجلس بقربه حتى يعود للنوم ثانية .
ماذا يستطيع الأهل أن يفعلوا أيضاً
· يستطيع الأهل أن يوفروا جواً هادئاً في المنزل ، وخصوصاً قبل ذهاب الطفل إلى النوم .
· يستطيع الأهل أن يحولوا دون استماع الطفل أخباراً مزعجة .
· تحديد فترات جلوس الأطفال أمام التلفاز وتحديد البرامج التي يمكن مشاهدتها . · يستطيع الأهل إضاءة الحمام في الليل أو إضاءة غرفة الطفل .
· الأهل يستطيعون قراءة القصص لأطفالهم قبل النوم لتهدئتهم .
· يستحسن أن لا يشرب الأطفال كثيراً من السوائل قبل ذهابهم للنوم .
· كذلك يستحسن يذهب الطفل للمرحاض وقضاء حاجته قبل الذهاب للنوم . · إقناع الاخوة الكبار بعدم السخرية من اخوتهم الأطفال لأن ذلك يؤذيهم ويعقد وضعهم .
· دعم الأطفال وتعزيزهم بعد أمسيات لم يبولوا فيها بفراشهم . وقبل كل ذلك النظر لتبولهم اللاإرادي كحالة طبيعية في ظروف غير طبيعية لا يملك أطفالنا القدرة على مواجهتها .
إذااستمرالطفل فيالتبول فيجب استشارةاختصاصي.

كيفيه تغذيه الطفل ؟؟؟ :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::

سنة اولى ام:كيفية تغيير نوعية الطعام

المبدأ الأساسي لكل تغيير هو التدرج سواء كان التغيير يتناول نوعية الطعام او زيادة الكمية او تعويد الطفل على نوع جديد من الضروري ان يعتاد الطفل على الطعام وتعتاد معدته على النوعية لذلك يعتبر التقدم التدريجي في هذا الإطار ضروريا.
هذه التغييرات الدقيقة لا تمر بسهولة في معظم الأحيان وأهم ما يجب مراعاته:
1- ان يشمل التغيير عنصرا واحدا فقط في كل مرة فمثلا لا يعطى اللحم مع اللوبياء للمرة الأولى, لانه اذا لم تهضمهما معدة الطفل تصعب معرفة أي منهما هو المسؤول .
2ـ لا يقدم للطفل طبق جديد بملعقة يراها لأول مرة فربما رفض الطعام بسبب عدم اعتياده على الملعقة.
3ـ يتم اختيار الظروف المناسبة لتغيير طعام الطفل. فلا يجري التغيير مثلا عندما يكون الطفل متعبا او في أثناء بروز احدى أسنانه.
4ـ يقدم للطفل الطعام الجديد عندما يكون جائعا.
ان رفض الطفل لكل ما هو جديد من البداية امر طبيعي اما اذا تابع رفضه فمرد ذلك ربما الى سوء تصرف الأهل كسرعة وكمية الأطعمة المتغيرة او محاولة اجباره بالقوة على القيام بما يرفضه لأول وهلة.
عدم الانفعال والصبر يوصلان الى النتيجة المرجوة وطالما ان الطفل يتمتع بوزن مناسب لطوله وعمره فلا داعي للقلق أبدا من ناحية الصعوبات الهضمية جميع هذه الصعوبات والأعراض بسيطة ومؤقتة وعلاجها سهل.
خبيرة التغذية: الهام القاضي
الرضاعه الطبيعيه

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::

طفلك والرضاعة الطبيعية :عزيزتي الأم :
لقد منحك الله أجمل منحة منه ألا وهي الطفل وتكفل له برزقه بين يديك . فكيف تنعمين بهذه المنحة دون مشقة أو عناء .
اقرأي هذه السطور فقد تجدين فيهاالفائدة لك ولطفلك
س/ متى تبدئين الرضاعة ؟
ج/ من الأفضل ِأن تكون البداية بعد الولادة مباشرة لا سيما إن كانت الولادة طبيعية , ففي هذه الفترة يكون الطفل متنبه ومستعداً للرضاعة التي تكون للأم فرصة وراحة وللطفل وقاية من كل مرض حيث أن الرشفة الأولى من الحليب ( اللبأ ) بها ما بها من مركزات ومضادات الأمراض وإذا شعرتي بأي آلام عند الرضاعة الأولى فلا تقلقي فهذا شيء طبيعي يزول بعد فترة وجيزة وهو رد فعل طبيعي للرحم .

عزيزتي الأم المرضعة :

في الأيام الأولى من الرضاعة ولعدم وجود حليب كافي لديك فلا داعي لإرضاع الطفل لمدة طويلة من البداية ولكن يكفي بضع دقائق من كل ثدي تزيد مع الأيام وتأكدي بأن الطفل سوف يأخذ حاجته التي تكفيه فقط .. ولا مانع من تكرار عملية الرضاعة لأنها تساعد الثدي على إدرار المزيد من الحليب وتؤدي إلى راحة الطفل ورضاه , وعلى كل أم أن تتأقلم مع الوضع الجديد وتتكيف حسب أحوال طفلها وأن تتحلى بالصبر وقوة التحمل وخاصة في الأيام الأولى من الرضاعة وإذا رغبتي في وضع جدول ثابت لإرضاع طفلك فلا مانع من بعض التجاوزات خاصة إذا شعرتي بأن الطفل جائع , ومهم جداً أن تتأكدي من أن طفلك يرضع بما فيه الكفاية ، ولا تبقيه جائعاً لفترة طويلة بحجة المواعيد الثابتة ويفضل أن يكون سرير الطفل قريباً منك أثناء الليل لسرعة تلبية احتياجاته من الرضاعة كما لا بد من تعود أخوته الآخرين عليه .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعة عن الأمومة والطفولة 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنــتـــديـــات البــــحّــــار THE SAILOR  :: منتـدى أدم و حـــ ـــواء :: الأمـــومة والطفولــــة-
انتقل الى: